أمور عليك عدم فعلها إذا كنت معلماً

هذه خلاصة مقال أجنبي، عن أسوأ عشر عادات للمعلمين، يحب عليك أن لا تفعلها أطلاقاً إذا كنت معلماً.

حاولت جمع النقاط المهمة واختزالها بما يناسب، هذا الموضوع ليس ترجمة حرفية للمقال الأصلي.

هذه بعض الأشياء التي عليك الانتباه لها إذا كنت معلماً جديداً أو مؤقتاً، إذا أردت أن تستمتع بمهنتك وتمارسها بأريحية، دون التعرض لضغوطات من التعامل المستمر مع الطلاب:

ابتسم بوجه التلاميذ، ولكن لا تصبح صديقهم المقرب.

من المهم أن يكون وجهك بشوشًا أثناء التعامل مع التلاميذ، الوجه الجامد من أسوأ الأشياء التي يمكنك أن تدخل قاعة الدرس فيها، ولكن مع ذلك لا تصبح صديق طلابك المقرب، أن تكون لطيفاً مع تلاميذك لا يعني أن تكون صديقهم، الصداقة تعني الأخذ والعطاء، الصداقة قد تضعك بمواقف محرجة عند تأزم الأمور في الصف، كونك أستاذاً لا يعني أنه عليك أن تكون الأكثر شعبية لدى الطلاب، أبق ذلك في ذهنك طوال الوقت.

لا توقف الدرس لتنبه التلاميدذ على مشاكل لحظية.

بدلاً من مواجهة التلاميذ داخل القاعة بشكل مباشر، قم بالحديث إليهم على انفراد بعد انتهاء الدرس، أثناء الدرس، تجاهل المشاكل الصغرى بين الطلاب هو الحل الأمثل للتعامل معها.

لا تصرخ.

بهذه البساطة، صراخك بعني أنك قد استسلمت.

لا تهن الطلاب محاولاً جعلهم يحسنون التصرف.

الإهانة للطلاب ستعكي أحد التأثيرين التاليين: إما أنك ستفقد ثقتهم بالكامل دون أمل لإعادة اكتسابها، ولن يتمكن الطلاب من المشاركة بنفس الشكل مجدداً في درسك، أو أنك ستواجه معارضة شديدة بطرك سيئة للغاية من الطلاب… وفي الحالتين أنت الخاسر.

لا تعطي التلاميذ حرية التصرف في أمور الدراسة في القاعة.

لا تلغي إمتحاناً فقط لأن التلاميذ يتذمرون منه، لا تقم بترك الطلاب ليفعلوا ما يشؤون في القاعة، أنت المسؤول داخل القاعة الدرسية وعليك أن تكون صاحب القرار أيضاً… لا يعني هذا أن تعارض كل ما يقوله الطلاب، سايرهم فيما يمتلكون له أسباباً مقنعة، ولكن لا تسلم لهم دفة القيادة اطلاقاً، سيحولك هذا إلى ممسحة باب بشكل تلقائي.

لا تفرق بين الطلاب في التعامل بناء على ما تحب وتكره.

من الطبعي كإنسان أن تفضل نوعاً من الطلاب على الآخر، ولكن حول عدم إظهار ذلك، عامل جميع الطلاب بنفس القدر، لا تخفف العقاب على من تحب وترفعه على من تكره.

لا تضع القواعد الظالمة في الصف.

من الأفضل أن لا تضع الكثير من القواعد التي “لا يمكن اختراقها”… فقط أجعل جميع القواعد لينة، وقابلة للتغيير بحسب الموقف.

لا تغتب المعلمين الأخرين، أو الإدارة، لكسب ثقة الطلاب.

كل ما تقوله مع الطلاب سيصل للأشخاص الذن تتحدث عنهم، قاعدة عامة.

عدم الإلتزام بإعطاء الدرجات حسب السلم، أو استلام الفروض المنزلية بحسب الوقت.

لا تعامل من يتأخر عن تلسيم الفروض كمن يسلمها على الوقت، لا تقم بوضع الدرجات بشكل عشوائي، وضع تفسيراً لتوزيع الدرجات بشكل دائم.


هذه النقاط العشرة هي ملخص بتصرف من المقال:http://712educators.about.com/od/teachingstrategies/tp/worstactions.htm

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: