ماذا عن الأغاني اليابانية؟

إن كنت من الست أشخاص المتابعين للمدونة، ربما لاحظت الآن اهتمامي بالأغاني اليابانية في الفترة السابقة، في الحقيقة لم أكن مهتماً بالأغاني اليابانية فحسب، وإنما بالأغاني والموسيقى بشكل عام، في مكان آخر تحدثت عن موسيقى البوب، الهاوس، وسأتابع قريباً في تعريف لباقي الأنماط الموسيقى، كل هذا الاهتمام بالموسيقى نبع بشكل رئيسي بسبب اهتمامي بترجمة الأغاني اليابانية.

أنماط الموسيقى والأغاني اليابانية من الممكن القول عنها أنها “مختلفة” عن تلك سواء في الشرق الأوسط، أو الغرب. سواء إن كنت تتحدث عن نوع الموسيقى المشهورة “البوب” الموسيقى التي يستمع لها الشباب، الأوتاكو، وحتى الأنماط الغنائي الموجودة في اليابان وحدها والتي لا توجد في أماكن أخرى بهذه الشهرة كالفوكالويدز. في هذا المقال سأتحدث عن الأشياء الغريبة في الموسيقى والغناء الياباني.

البوب:

بشكل عام، البوب هو النمط الأكثر اتساعاً بين الأنواع الغنائية والموسيقية جميعها. في اليابان، الأمر غير مختلف كثيراً، هناك العديد من مطربي البوب المشهورين في اليابان الذين لا يختلفون كثيراً عن اولئك في الغرب وهناك غيرهم… أكثر غرابة. عندما تشاهد اللائحة لأكثر الأغاني شعبية في اليابان سترى بعض الأغاني العادية التي تشبه تلك في البوب الغربي، ومن ثم ستشاهد شيئاً شبيهاً بهذا:

للعلم، هذه الأغنية أخذت المركز الخامس في عام 2016 بالنسبة لعدد المشاهدات على يوتيوب.

وهناك أيضاً أشياء كهذه مثلاً – وهي فرقة تحوّل بعض أغاني الفوكالويدز (امر سأتحدث عنه بعد قليل) إلى أغاني بوب بطابع كلاسيكي نوعاً ما… في الحقيقة لا أدري تحديداً ما تقوم به هذه الفرقة ولكنه جيد:

الكرينج في البوب الياباني أمر متعارف عليه دولياً ولا يمكن لبشري طبيعي أن يشاهد كليب ياباني دون أن يشعر ولو بالقليل من الغرابة.

يمكنك العور على أشياء “طبيعية” في البوب الياباني إن بحثت عنها، j-soul brothers مثلاً ليسوا بتلك الغرابة عندما تقارنهم بbabymetal مثلاً. ولكن في نهاية الأمر يعتمد الموضوع على تعريفك للغرابة ومدى تقبلك للاختلاف.

أغاني الأنمي والساوندتراكس:

“ولكن هادي، أغاني الأنمي هي من أغاني البوب.” لا. أغاني افتتاحيات الأنمي والساوندتراكس الخاصة بالانمي لا تعتبر من ضمن أغاني البوب، وهي تصنيف منفصل تماماً. وهناك بعض المعلومات الأساسية المتعلقة بهذا النوع من الأغاني التي يجب عليك معرفتها عندما تفكر للاستماع لهذا النمط بشكل جديّ.

النسخة التي يتم توظيفها في الانمي هي  جزء يصل للدقيقتين من أصل أربع إلى خمس دقائق من الأغنية الأصلية. الكلمات التي تستخدم في النسخة الخاصة بالانمي ربما تكون مختلفة أو مجتزئة من الأغنية الأصلية، وفي بعض الأحيان قد تكون مختلفة تماماً. بينما اللحن يكون ذاته في الأغنيتين.

كلمات الأغاني المستخدمة في الأنمي تختلف عن تلك الموجودة في أغاني البوب، أغاني البوب عادة تمتلك كلمات بسيطة وسهلة الفهم أو ربما لا معنى لها، بينما أغاني الأنمي تمتلك كلمات معقدة ولها علاقة بقصة الأنمي، ويمكن تفسيرها بالكثير من الطرق. أغاني الإفتتاحيات غالباً ما تكون ذات إيقاع موسيقي مرتفع وحماسي، بينما تكون أغاني النهاية من نمط أكثر سكوناً وهدوءاً، السبب في هذا برأيي أنها تخدم بشكل كبير في الحماس لبداية الحلقة والتهدئة في نهايتها.

فرق آخر بين النسخ القصيرة الموجودة في الأنمي وتلك الكاملة، أن الأغاني الكاملة تعود حقوقها للمغني قانونياً، وأغلب المغنين يضيفونها لألبوماتهم بعد اصدارها، بينما الأغاني القصيرة تعود حقوقها لمنتجي الانمي أو الاستديو. ما يعني هذا “إضافة للجانب القانوني” أن الاغاني الطويلة غالباً ما تأتي مع كليب “كرينجي أكثر من كليبات البوب” بينما القصيرة لا تأتي بكليب رسمي إطلاقاً.

سايوري ربما من أقل المطربين الذين يغنون أغاني الأنمي كرينجاً على الإطلاق، مع ذلك ستلاحظ أن الكليب غريب إلى درجة كبيرة. بينما الاغنية رائعة.

هناك مطربين، وهناك أوتاتي، وهناك فوكالويدز:

أمر آخر تختلف فيه الموسيقى والأغاني اليابانية هي المطربين وأنواع المطربين الذين يغنون هذه الأغاني، بما أننا نتحدث عن اليابان فلا تتوقع أقل من الغرابة المطلقة هنا.

المطربين:

أي شخص يغني ويظهر وجهه، أو لديه وجود فعليّ كمطرب يغني أغاني أصلية على موسيقى أصلية خاصة به، من هؤلاء مغنيّ بوب ومغنيّ أنمي، وهم الأشهر في ما يتعلق بالأغاني اليابانية. الأمر طبيعي، المغنين الرسمين هم الأشهر كما في كل الثقافات الأخرى.

الأوتاتي:

في عام 2006 تم افتتاح موقع Nico Nico Douga “فيديوهات الابتسام” الياباني لمشاركة الفيديو، الأوتاتي مصطلح خاص بالمطربين الذين اكتسبو شهرتهم من خلال هذا الموقع، من خلال القيام بcovers غنائية لأغاني مشهورة يابانية، أو من خلال غناء بعض أغاني الأنمي والألعاب أو حتى بعض أغاني البوب.

الفرق بين المطربين والاوتاتي بسيط جداً، نادراً ما يمتلك الأوتاتي اغنية أصلية خاصة به، وإنما غالباً يغني أغاني مكتوبة لشخص آخر، أو ربما في بعض الأحيان لفوكالويد (سأشرح هذا المصطلح بعد قليل) بينما المطرب غالباً ما يغني أغاني خاصة به، ومكتوبة لأجله.

الكثير من الأوتاتي يمتلكون أصواتاً مذهلة حقاً، مثلا لا يمكن إنكار الصوت المذهل الرقيق الخاص بهاناتان/يوريكا والتي قمت بترجمة بعض أغانيها سابقاً أو ريؤول مثلاً والتي قمت بترجمة أحد أغانيها أيضاً. المثير للاهتمام أن الاوتاتي لا يظهرون وجوههم إطلاقاً. موضوع إظهار الاوتاتي لوجهه يعني أنه يحاول الانتقال من كونه اوتاتي لمطرب فعلي، وهذا ما حصل مع ريؤل في الفترة السابقة، حيث أظهرت وجهها للمرة الأولى في هذا الكليب.

لا يمكنني وصف كمية الغرابة التي شغرت بها أول ما رأيت هذا الفيديو، ومن ثم فهمت الفكرة كلها عندما قرأت الكلمات. ريؤول في كليبها الأول انتقدت الفتيات على شبكات التواصل الاجتماعي وكثرة مشاركتهن لصورهن عليها، خصوصاً شبكة انستغرام.

من الصعب جداً على اوتاتي الانتقال من كونه مغنياً لcovers الى كونه مطرباً عادياً، لذا نادراً ما نشهد تحولاً كاللذي خاضته ريؤول.

الفوكالويدز:

هل سمعت بهاتسوني ميكو؟ هذه الفتاة الوهمية هي أحد أشهر الفوكالويدز على الانترنت.

الفوكالويد عبارة عن برمجية حاسوب بُرمجت لتحل محل المطرب التقليدي، على الرغم من ولادة هذا البرنامج في الغرب إلا أن الانتشار والتطوير والشهرة التي اكتسبها جائت بسبب اليابان، البرنامج يمكن اعتباره كقاعدة بيانات للأحرف، يمكن استدعاء كل صوت لكل حرف بترتيب معين لتشكيل كلمة، والكلمات تتجمع لتشكل أغنية في النهاية. كان من المفترض أن الفوكالويدز سيصبحون المستقبل للغناء ولكن لم يحصل هذا في النهاية.

يوظف الفوكالويدز غالباً في غناء الأغاني التي لا يرغب أحد بغنائها أو التي لا يمكن لبشريّ أصلا غنائها بالسرعة المطلوبة، وفي بعض الأحيان يستخدمها كتّاب الأغاني الهواة لإنتاج أغانيهم. كون برنامج الفوكالويد متوفر للعموم يمكن للجميع استخدامه (بعد الحصول على قواعد بيانات أصوات مطرب أو اثنين) ولكن في ذات الوقت، الامر ليس ببساطة العد إلى ثلاثة.

الأغنية التي في الأعلى بصوت هاتسوني ميكو، قمت بترجمتها سابقاً على حسابي في تويتر، يمكنك مشاهدة الكلمات المترجمة من هنا.

بشكل عام:

الموسيقى والأغناي اليابانية غريبة إلى حد كبير جداً، ولا يمكن للجميع “هضمها” واستساغتها والاستمتاع بها، هناك الكثير من الأشياء الغربية الأخرى التي يمكن أن تجدها عند استماعك لأغاني يابانية على الانرنت، أشياء لم أذكرها في هذا المقال غالباً، يمكنك ترك تعليق على المقال بأغرب ما رأيته من هذا النمط ربما تفتح عيني أحدهم على عالم جديد :”)

على الهامش، هذه لائحة تشغيل يوتيوب بأفضل الأغاني اليابانية التي صادفتها على الانترنت يمكنك إضافتها لمفضلتك لأنها محدثة باستمرار.

4 Comments

  1. مقال جيد, بالاخص جزء الفوكالويدز,استمع لهذا النمط منذ سنين و لم اعرف مطلقا بانه مجرد برنامج XD.
    و بالمناسبة Wagakki Band ليست فرقة بوب بل ميتال “Folk Metal” انصحك بالاستماع للباورميتال الياباني وال “visual kei” سينالوا اعجابك بالتاكيد
    ما دمت تحب اغاني الانمي .

اترك رد